ماذا سيكون ؟ .. لو كانت الاشياء في اماكنها ؟

 الاربعاء   - 13 - 10 -1439 هـ

ماجد ساوي

 

ماذا سيكون ؟ .. لو كانت الاشياء في اماكنها ؟

 

 

ماجد ساوي
majed-sawi@hotmail.com

العدد واحد يمثلك ويصفك في المعادلة اليومية بانك " كيس طحين " . تتسائل بدهشة تعلوك وانت تنظر اليهم – الفئة الرابحة – وهم ينكرون العدد اثناعشر لا لانهم غير مصدقين بل لانه عدد صغير وهم لا يعرفون الا الاعداد الفلكية .

انت لا تكون في كل ساعة تكون فيها الاشياء هنا وهناك وهنالك , وهم – القوم – يكونون في كل دقيقة ويحشون كل ثانية منها بالانا , واولئك يفرون من الطريق لان العربة الفاخرة تعبر الان وانت تتنفس الغبار - المتطاير - بكل اريحية !

وانت تكون في كينونتك الغائبة, انت تكون في مكان ما كما يريد احدهم ان تكون , لحظة هذه الكينونة - منك و منهم - وهم يتناثرون في الزوايا , وهي - السيدة الجميلة - تمارس الكينونة كما تريد القصة لان سعفة المشهد الاخير تريد هذا !!

تنظر الى احدهم وهو يصعد فوق الكرسي - وهو قد اشخص عينيه في منظرك الباس - ليلقي كلمة عصماء حماسية خارقة لكل مقاييس الجاحظ , ينادي فيها الناس لان الناس - بحسبب منظاره المثلوم - اصبحو في خطر ,

وتتعجب عن أي اناس يتحدث - حقيقة عدم وجود الناس تغمرك - وانت تستمع اليه وتضحك بقهقهة عالية الجلبة , وانت تنظر حولك ولا ترى احدا !!



ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/