اهل السياسة - 33 - يا اسرائيل , فنائك اصبح في متناول الايدي

 الخميس   - 16 - 9 -1439 هـ

ماجد ساوي

 


اهل السياسة - 33 - يا اسرائيل , فنائك اصبح في متناول الايدي

ماجد ساوي
majed-sawi@hotmail.com

حينما يرتكب احدهم جريمة ما , وبعد قتل الضحية , ربما يقوم بعمل روتيني لكنه ممتع بالنسبة كشخص يهوى الدماء , الا وهو تقطيع الجثة , وتقطيع الجثة عمل دنيء جدا حيث ان المجرم بالفعل قد انتهى من قتل واجهاز الامر على الضحية الا انه هنا يمارس غروره وغطرسته حيث يتفنن بادخل سكاكينه في الجثمان !!

مايحدث لغزة الان هو بالضبط – تقطيع الجثمان - , فاسرائيل هنا تمارس منذ قرابة العشرين عاما القصف المتعاقب لهذه المنطقة والبلدات الصغيرة , وتدميرها كل حين وقتل ما يمكن من الناس فيها – صغارا وكبارا ومرضى وعاجزين وشيوخا واطفالا – مع صمت كبير للعالم الاسلامي والعربي بسبب وقوف قوى الهيمنة والانتهاب ورائها !!

يسسرني ان ازف الى جنرالات اسرائيل اخبارا – بمناسبة ها القصف الروتيني بالنسبة لهم -0 ليست جيدة وهي انه وخلال اقل من عشرة سنوات سيتم القضاء على هذه الدويلة المارقة والى الابد , واننا سندخل فلسطين محررين وفاتحين قريبا , وان عليهم الاستعداد للاقفاص والقيود والزنازين والحجرات الضيقة !

يجب على جنرالات اسرائيل وساستها – وكذلك كل من اشترك بجرم ضد الشعب الفلسطيني – عليهم التهيؤ لمقدمنا المقتحم , وقدومنا الغاضب , عليهم الا يفكرو الا بالطريقة للهروب من رصاصنا وهل هناك هروب ونحن قد قطعنا عليهم كل طريق للفرار, فالغرب سيراهم – وه وحليفهم منذ عقود في هذا المشروع الفاسد الافسادي – اقول سيراهم وهم يقعون في براثن قبضاتنا , بلا حول ولا قوة لانه سيقف بكل خيانة لهم , وسيتركهم يواجهون مصيرهم , وهل هناك وفاء بين هذه الاقوام الطاغية – طبعا لا – وسيتكبدون المرارة تلو المرارة , معنا , لاننا لن نرحم ابدا !!

يا اسرائيل , فنائك اصبح في متناول الايدي , والجنود قادمون , فماذا ستنفعك الاربعون راسا نوويا يا مسكينة , يا وحيدة , ياخاسرة , ياساقطة , يا مهزومة , يا اسيرة العرب والمؤمنين الذين لن يكونو في رحمة محمد واصحابه ورافة ابي بكر وجيوشه ,وحلم عمر واخوانه , - لا تفرحي بهم ابدا - بل سيكونون في اوج الباس والجبروت واخيرا وهوالاهم ,سيكونون بلا أي رحمة ولا أي شفقة !!

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/